جيران الأم التي تخلصت من ابنها يفجرون مفاجأة: تعاني من هذا المرض الخطير

أم تخلصت من ابنها هي الجريمة التي هزت الرأي العام في مصر خاصة بعد بشاعة حادث الشرقية والذي تداول خلال الساعات الماضية بقيام امرأة بالتخلص من ابنها.

فيديو تخلص امرأة من ابنها هو المتداول خلال الساعات القليلة الماضية حيث أن سيدة تبلغ من العمر ثلاثين عاما من قرية أبو شلبى التابعة لمركز فاقوس في محافظة الشرقية.

وحسب رواية شهود العيان من جيران السيدة التي تخلصت من ابنها الرضيع في الشرقية حيث أم تتخلص من ابنها الرضيع، فإن عم الأم التي تخلصت من ابنها هو الذي اكتشف حادث الشرقية وذلك بعدما لاحظ أهالي المنطقة صراخ السيدة وبكائها المستمرة.

وقال أحد جيران المرأة التي تخلصت من طفلها الرضيع الذي لم يتجاوز عمره نحو خمس سنوات إن الأم لديها تصرفات غريبة وغير منطقية حيث أنها تعيش في منزل صغير للغاية وبعيد عن منزل أسرتها التي تركتها بمفردها.

وأضاف الجيران أن السيدة كانت متزوجة وانفصلت عن زوجها منذ ثلاث سنوات ولديها طفلها يبلغ من العمر 5 سنوات وعاشت حالة نفسية سيئة بعد الانفصال.

وأشار الجيران إلى أن الأم تدعى “هناء. م. ح” والطفل المجنى عليه يدعى سعد، 5 سنوات، وأكد الجيران أن أهل السيدة كانوا يعاملونها بقسوة شديدة وتركوها تعيش بمفردها بعد الطلاق من زوجها، حيث أن والدها متوفي منذ سنوات وأمها ما زالت على قيد الحياة كما أن لديها أخ شقيق يدعى هاني.

وكشف الجيران عن بعض تصرفات الأم التي تخلصت من ابنها الرضيع، موضحين أنها كانت تمشي في مسافات بعيدة جدا لكي تحضر ماء رغم توافر المياه في منزلها، وكانت تتجنب الناس وترفض التعامل معهم ولا تختلط بأي من جيرانها، مشيرين إلى أنها لديها رهاب الناس.

وأكد الجيران أن الأم تعاني من مرض نفسي، وبعد ارتكاب الجريمة كانت تبكي بجنون حتى اكتشف عمها الجريمة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى