شاهد فيديو كاهن كنيسة أبوسيفين يصلى أثناء الحريق.. وغضب من شعب الكنيسة

فيديو كاهن كنيسة أبو سيفين يصلى أثناء الصلاة أثناء الحريق، أثار الجدل بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي خاصة بعد حادث حريق كنيسة المنيرة البشع الذي توفي فيه عدد كبير من المصريين داخل كنيسة إمبابة.

وتدول رواد موقع التواصل الاجتماعي فيديو اللحظات الأخيرة في حياة كاهن كنيسة أبو سيفين أثناء أداء الصلاة، وكشف الفيديو المنتشر والمأخوذ من كاميرات المراقبة المثبتة داخل الكنيسة عن إصرار كاهن كنيسة المنيرة القمص عبد المسيح بخيت على أداء الصلاة رغم حدوث الحريق.

وفي اللحظات الأخيرة من حياة كاهن كنيسة أبو سفين بدأ الدخان في ملء قاعة الكنيسة أثناء أداء طقوس الصلاة، حتى اختفت الصورة تماما نتيجة الدخان الكثيف الناتج عن الحريق.

فيديو كاهن كنيسة أبو سيفين يصلي أثناء الحريق

ووسط حالة من الجدل بين ضرورة إيقاف الكاهن للصلاة داخل كنيسة أبو سفين من أجل إنقاذ شعب الكنيسة، أو مواصلة الصلاة وتجاهل الحريق كما حدث مما تسبب في زيادة عدد المتوفيين والمصابين، وبينهم كاهن الكنيسة القمص عبد المسيح بخيب الذي توفي في حريق كنيسة أبو سيفين.

بعد نيرة أشرف.. ماذا فعل محمد رمضان مع فتاة إسرائيلية في اليونان؟

وقال أحمد بدراوي في تدوينة على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك: “الفيديو المتداول للحظات الأخيرة لكاهن كنيسة أبو سيفين القمص عبد المسيح بخيت والذي توفى في الحادث وهو يصلي في الهيكل، حتى غطى الدخان وجهه واختفى من الكاميرا، فيديو مؤلم وصعب وكارثي.. لماذا لم يوقف الكاهن الصلاة مع أول رائحة للدخان؟”.

وأضاف رزق حلمي في تعليقه على فيديو اللحظات الأخيرة قبل وفاة كاهن كنيسة المنيرة: “في تفسيرين واحد علمي وصح وواحد إيماني وصح برضو.. العلمي إنه كان المفروض يوقف الصلاة بسرعة جدا ويبتدي يخلي المكان ويحافظ على أرواح الناس.. الإيماني هو أن الصلاة متقفش نهائي وتكمله مهما حدث.. كل تفسير صح من وجهه نظر مختلفة”.

وأكد تامر صالح أنه كان يجب إيقاف الصلاة من أجل إنقاذ المواطنين من حريق كنيسة المنيرة قائلا: “يقال والله أعلم أن الصلاة المفروض متقفش نهائي لأي سبب من الأسباب.. مع إن البابا تواضروس الثاني نفسه وقف قداس صلاة العيد لما الرئيس عبد الفتاح السيسي دخل الكاتدرائية”.

شاب يدافع عن فيديو كاهن كنيسة أبو سيفين أثناء الصلاة

ورد بولا مايكل تعليقا على فيديو كاهن كنيسة أبو سفين يواصل أداء الصلاة رغم الحريق قائلا: “موضوع إن أبونا يتمسك بالصلاة ده ليه كذا سبب أولا وهو أن الدخان كان من دور غير الدور بتاع الكنيسة وكان أبونا بيكمل الصلاة عادي لأن ممكن يكون اتبلغ أنه مجرد ماس كهربائي ومشكلة هتتحل عادي زي ما بتحصل كتير ومحدش بيعرف حاجة عن الموضوع وكان بيشاور لحد أنه يروح يشوف في أيه في الوقت ده مظنش أنه كان كارثي دي نقطة متوقعة.

فيديو كامل الوزير عن الأهلي والفار: مخدش بطولة ومش هياخد

وأضاف مايكل في تدوينة على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك: “بردو أنا وأنت محدش فينا شاف الـلي حصل أو رد فعل أبونا بعد ما عرف الموضوع بالكامل ولا كان عنده وقت يقعد يفكر أو يختار هيعمل أيه بس الاي أنا متاكد منه أن أبونا اتصرف وصرف الذبيحة وجري على أولاده اللي ناس كلها بتقول أنه لاقه في حضنهم دي نقطة مهمة”.
وتابع: “نيجي بقى لنقطة المذبح .. الناس دلوقتي مش بتصدق المعجزة طيب تعالوا نتكلم كدة بطريقة جميلة وبراحة هو إحنا في القداس بنشوف ربنا يعني اللي بيتكلم ده شاف قبل كدة ربنا بقلبه أو روحه كانت مع ربنا؟ في الطبيعي يعني ولا القداس بالنسبة لك عبارة عن وقت عبادة وقت كدة ساعة ساعتين ونمشي؟”

اللحظات الأخيرة في حياة كاهن كنيسة أبو سيفين

وواصل: “ولا من النوعية بتاعت بزهق من القداس ما لو من النوعية دي فا مش هلومك الصراحة.. طيب لو طلع دلوقتي واحد من اللي عايشين وبيحكي قد أيه أبونا كان قديس وأنهم شافوا ربنا كلهم وأن قد أيه ربنا كان وسطيهم ومحدش فيهم تعب لحظة !! هنقول أيه وقتها ؟ بيكدب صح !! دروشة صح!”.

وتابع: “طيب لو كان كل ده محصلش ومفيش كارثة حصلت والماس عدا على خير والقداس كمل والناس خرجت كلها سليمة كان وقتها هنقول ايه؟ ابونا ده كان أمين والناس كانت أمناء مع وجود الدخان لكن الناس وقفت وكملت القداس وسط الملايكة والقديسين وجسد ودم ربنا! وقد ايه ابونا عمل الصح!”.

وفي المقابل قالت مريم غالي: “الفيديو ده ابشع حاجة شفتها من سنين، والتعليقات اللي داخله تهنيه على ثباته وإيمانه تقلب البطن بجد، مستويات الجهل والإهمال والإجرام من كل الأطراف اللي وراء المحرقة دي لا تصدق وحقيقي بتلخص كل مصايبنا”.

أبوعقيل وقورة.. رد صادم من وزير التعليم على درجات أبناء عائلات سوهاج في الثانوية العامة 2022

وأكد ديفيد ألبير عدم صحة موقف كاهن كنيسة أبو سيفين قائلا: “مواصلة الصلاة يكون فى حالة أنه فى اضطهاد أو حد داخل الكنيسة بسلاح وعايزك تتخلى عن إيمانك وعقيدتك.. لكن ميبقاش فى دخان حواليك وحريق وتفضل مكمل وتقولى الكلام دة.. أنت كدة بترمى نفسك فى التهلكه مش بتتمسك بإيمانك.. ثم أنه فى ارواح فى المكان يعنى الموضوع مش شخصى.. لأ انت قرار استكمالك دة ممكن يعرض حياه الناس للخطر.. خلط المفاهيم دة أكتر حاجه متعبة اليومين دول وكل واحد قاعد يهرى ويهجص وخلاص”.

مصدر كنسي: كان يجب على كاهن كنيسة المنيرة قطع الصلاة

وفي السياق ذاته أكد أحد المصادر بالكنيسة أنه كان يجب على كاهن كنيسة أبو سفين إيقاف الصلاة أثناء الحريق، وإنقاذ الضحايا.

وقالت مريم ملاك: “هختلف فى النقطه دى دة مش أمانة كان المفروض ينقذ الناس ويساعدهم السيد المسيح كان بيعمل معجزات ويشفى مرضى كان بيعمل دة يوم سبت و كانوا بيقولوا أن السبت المقدس ومينفعش يتعمل فى حاجة ومع كدة كان مستمر فى أى عمل يفيد الإنسان شفاء إنقاذ أى شيء
عارفة أن الطقس مهم بس هل ربنا قاسى علينا يعنى مش هيسامح فى التقصير دة و هو شايف الحريق والاختناق.. كان أبونا لازم يساعد الناس اللى بتموت دى.. الفيديو مؤلم و محزن مكنش لازم أبونا يكمل”.

وهاجمت حنا ألبير المؤيدين لفيديو مواصلة كان الكنيسة الصلاة أثناء حريق كنيسة أبو سيفين والتي توفي في الحادث 42 مصريا بالإضافة إلى عدد كبير من المصابين، قائلا: “يعني الدخان مبهدل الدنيا وبيزيد كل شوية والرؤية بتقل والأوكسجين بيقل ومتمسك بمكانه ليه.. الحكمة مطلوبة في المواقف الصعبة وإنقاذ الناس أهم من وجوده داخل الهيكل كان أخد الذبيحة وجري لو كانت الشبابيك اتفتحت مكنش الخسائر بقت بالشكل ده”.

للمزيد من الفيديوهات تابع صفحة تريندات مصر على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك من هنــــا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى